واحة الثقافة العربية
مرحبا بكم في واحة الثقافة العربية ونتطلع الى جميل مساهماتكم للرقي بهذه الواحة الى أفاق ارحب...

واحة الثقافة العربية

(...واحة الثقافة العربية والمثقفين العرب اينما كانوا...)
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 اسرائيل وسوريا وتقاطع المصالح...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
د/عبدالله الشمراني
ديواني جديد
ديواني جديد
avatar

عدد المساهمات.. : 22

مُساهمةموضوع: اسرائيل وسوريا وتقاطع المصالح...   الإثنين 06 مايو 2013, 17:29

السلام عليكم...

الغارات الإسرائيلية الأخيرة على سوريا كانت بمثابة "هدايا الهية " خاصة وأنها جاءت من طرف اسرائيل التي لا تزال تلعب دورا في كبح جماح الإدارة الأمريكية عبْر الكونغرس، من اتخاذ قرار نهائي بإسقاط نظام الأسد...

فقد أتاحت هذه الغارات للنظام السوري العوْدة بعدَ الغارة إلى العزف على وتَـر المُمانعة والمُقاومة، فيما قِـوى المعارضة الإسلامية التي تُقاتله، تجد نفسها فجأة مُحرجة وفي مركب واحد مع إسرائيل. وهكذا، تقاطعت مصالح نتانياهو مجدّداً مع مصالح الرئيس السوري الأسد، ووُلِـدت هذه المفارقة الغريبة، التي تبدو فيها غارة العدُو غريبة جدا في اهدافها وتوقيتها..

الحكومة السورية قدّمت شكوى إلى القوات الدولية في الجولان، وحظيت بدعم قوي من روسيا وإيران وحزب الله وحتى من الجامعة العربية...بيْد أن أحداً لا يتوقع أن يعمد النظام السوري إلى تفجير الجبهة مع إسرائيل وبالتالي يعمد الى تسريع سقوطه المحتمل وهو العاجز حاليا عن السيطرة على نصف سوريا !

التطوّر الوحيد الذي قد يُساعده على صرْف الأنظار عن وضعه الداخلي، هو اندِلاع الحرب في لبنان. لكن حزب الله وإيران رفضا ولا زالا يرفضان، طلبات النظام السوري بفتح الجبهة مع إسرائيل أو حتى تفجير الحرب الأهلية اللبنانية...
وهذا ما سيجعل النظام السوري رهينة قرارات اسرائيل ولن يبقى له الا محاولة توظيفها هو أيضاً في الداخل السوري، والعمل على إعادة قراءة ملف العلاقات السورية – الإسرائيلية، الزّاخر بالتعاون منذ اتِّفاق الخطوط الحمر عام 1976، الذي تقاسَم خلاله الرئيس حافظ الأسد النفوذ في لبنان مع تل أبيب، إلى السلام غيْر المعلن بين الطرفيْن طيلة اكثر من اربعين سنة في مرتفعات الجولان المحتلة..

والآن، يُعاد تمثيل هذه المسرحية الخفِية مجدّدا، لكن هذه المرّة ليس لتقاسُم النفوذ الإقليمي، بل لمحاولة حلّ الأزمات الداخلية لكِلا الطرفيْـن. وفي هذا الإطار، قد تكون الغارة الإسرائيلية على القافلة السورية، هي فعلا هدية اتت في وقتها ...

_________________
الدكتور/عبدالله عسكري الشمراني
مؤسس/ ديوان الثقافة العربية...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alwahah.alafdal.net
 
اسرائيل وسوريا وتقاطع المصالح...
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
واحة الثقافة العربية :: الديوان السياسي... :: القضايا العربية..-
انتقل الى: